عاجل

اسهال مستمر لمدة اسبوع: هل هذا طبيعي


الإسهال هو المصطلح الطبي لإخراج البراز المائي الرخو ثلاث مرات على الأقل في اليوم. قد يكون للإسهال قصير الأمد وطويل الأمد أسباب مختلفة وقد يتطلب بالتالي علاجات محددة.
توفر هذه المقالة معلومات حول المدة التي يستمر فيها الإسهال عادةً وتستكشف الأسباب التي تؤدي الى حدوث اسهال مستمر لمدة اسبوع. نضع أيضًا الخطوط العريضة للعلاجات المنزلية والطبية للإسهال ونقدم المشورة بشأن موعد زيارة الطبيب.
كم يستمر الاسهال عادة؟
تستمر معظم حالات الإسهال من يوم إلى يومين، على الرغم من أن بعضها قد يستمر لفترة أطول. المدة الدقيقة تعتمد على السبب الأساسي.
يصنف المعهد الوطني لمرض السكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى الحالة إلى ثلاث مجموعات حسب مدتها:
الإسهال الحاد: يستمر لمدة يوم إلى يومين ويختفي بدون علاج طبي. الإسهال المستمر: الإسهال الذي يستمر لمدة 2-4 أسابيع. الإسهال المزمن: إسهال مستمر أو متقطع يستمر لأكثر من 4 أسابيع. أسباب الإسهال الحاد
غالبًا ما يحدث الإسهال الحاد بسبب عدوى فيروسية. تميل هذه العدوى إلى الشفاء من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة.
عندما يصاب الشخص بالإسهال لأول مرة، قد لا يعرف ما إذا كانت الحالة ستكون حادة أم مستمرة أم مزمنة. قد يعاني الأشخاص المصابون بالإسهال من عدوى من أعراض إضافية، مثل:
استفراغ و غثيان ألم المعدة صداع الراس قشعريرة حمى اسباب حدوث اسهال مستمر لمدة اسبوع
قد يستمر الإسهال المزمن والمستمر لأكثر من أسبوع. قد يكون لكلا النوعين مسببات مختلفة.
أسباب الإسهال المستمر
فيما يلي الأسباب الأكثر شيوعًا للإسهال المستمر.
الالتهابات
يمكن أن يحدث الإسهال المستمر نتيجة للعدوى الفيروسية أو البكتيرية أو الطفيلية.
يوضح الجدول أدناه الأنواع المختلفة من مسببات الأمراض التي تسبب الإسهال بشكل عام وكيفية دخولها الجسم.

نوع مسبب المرضمثالكيف يمكن أن يدخل الجسم

فايروسنوروفيروسفيروس الروتاالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسيمن خلال استنشاق الرذاذ المصاب من سعال أو عطس شخص آخرعن طريق لمس سطح لامس القطرات المصابة ثم لمس العينين أو الأنف أو الفم

بكتيرياكامبيلوباكترالإشريكية القولونية (E. Coli)السالمونيلاشيغيلامن خلال الطعام أو الماء الملوث

طفيلداء خفيات الأبواغالمتحولة الحالة للنسجالجيارديا لامبليامن خلال الطعام أو الماء الملوث

اسهال المسافرين
إسهال المسافرين هو المصطلح الطبي للإسهال الذي ينتج عن تناول الطعام أو الماء الملوث بالفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات.
ينشأ اسمها من حقيقة أنها تتطور عادة عندما يسافر الناس إلى بلدان تعاني من سوء الصرف الصحي.
عادةً ما يتسبب إسهال المسافرين في الإسهال الحاد، على الرغم من أن بعض الالتهابات الطفيلية قد تؤدي إلى الإسهال المستمر.
الآثار الجانبية للأدوية
يمكن أن تسبب بعض الأدوية الإسهال كأثر جانبي. الامثله تشمل:
المضادات الحيوية مضادات الحموضة التي تحتوي على المغنيسيوم أدوية ارتفاع ضغط الدم الأدوية المضادة للسرطان أسباب الإسهال المزمن
نستكشف المسببات المحتملة للإسهال المزمن أدناه.
الالتهابات
بدون علاج، قد تسبب بعض أنواع العدوى البكتيرية والطفيلية الإسهال المزمن.
بعد الإصابة بالعدوى، قد يواجه الأشخاص مشاكل في هضم بعض الكربوهيدرات والبروتينات. هذا يمكن أن يطيل من مدة الإسهال.
الحساسية الغذائية وعدم تحملها
يمكن أن يشير الإسهال المزمن في بعض الأحيان إلى حساسية أو عدم تحمّل للطعام. يحدث عدم تحمل الطعام عندما يواجه الشخص صعوبة في هضم طعام معين. قد يؤدي ذلك إلى اضطراب في المعدة وإسهال.
تتضمن بعض الأنواع الشائعة من عدم تحمل الطعام ما يلي:

عدم تحمل اللاكتوز: عدم القدرة على هضم اللاكتوز بشكل صحيح، وهو سكر موجود في الحليب ومنتجات الألبان.
عدم تحمل الفركتوز: عندما لا يستطيع الجسم هضم الفركتوز بشكل صحيح، السكر الموجود في الفاكهة وعصائر الفاكهة والعسل.
عدم تحمل الغلوتين: عندما لا يستطيع الشخص امتصاص بروتينات الغلوتين الموجودة في الحبوب بشكل صحيح.

بالإضافة إلى ما سبق، قد يواجه بعض الأشخاص صعوبة في تفكيك أنواع الكحول السكرية في بعض المنتجات الخالية من السكر. الامثله تشمل:
السوربيتول مانيتول إكسيليتول أمراض الجهاز الهضمي
يمكن أن يشير الإسهال المزمن في بعض الأحيان إلى مشكلة أساسية في الجهاز الهضمي.
تتضمن بعض حالات الجهاز الهضمي التي قد تسبب الإسهال المزمن ما يلي:
متلازمة القولون المتهيج فرط نمو البكتيريا المعوية الدقيقة الداء البطني أمراض الأمعاء الالتهابية، مثل التهاب القولون التقرحي ومرض كرون عملية جراحية في البطن
قد يصاب الشخص بإسهال مزمن بعد الجراحة في الأعضاء التالية:
معدة الزائدة المرارة الأمعاء الدقيقة أو الغليظة الكبد البنكرياس الطحال استخدام المضادات الحيوية على المدى الطويل
يمكن أن يؤدي استخدام المضادات الحيوية على المدى الطويل أيضًا إلى تغيير توازن بكتيريا الأمعاء الجيدة والسيئة. هذا يمكن أن يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالبكتيريا المطثية العسيرة المسببة للإسهال.
علاجات منزلية للاسهال
فيما يلي بعض العلاجات المنزلية التي قد تخفف من الإسهال والأعراض المرتبطة به.
الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبيب
هناك نوعان رئيسيان من الأدوية المضادة للإسهال المتاحة بدون وصفة طبية:
لوبيراميد:  يعمل لوبيراميد عن طريق إبطاء عملية الهضم حتى يتمكن الجسم من سحب المزيد من الماء من الأمعاء. هذا يساعد على تماسك البراز ويقلل من تكرار حركات الأمعاء. بزموت سوبساليسيلات: والذي يعمل عن طريق تغليف وقتل بعض بكتيريا الأمعاء التي تسبب الإسهال. تغيير النظام الغذائي
قد يجد الأشخاص المصابون بالإسهال أن تناول الأطعمة الخفيفة وسهلة الهضم يمكن أن يوفر التغذية مع تهدئة المعدة وتخفيف الأعراض.
أحد هذه الأنظمة هو حمية برات، والتي تعني الموز والأرز وعصير التفاح والخبز المحمص. تشمل الأطعمة الأخرى التي يمكن للشخص تناولها أثناء المعاناة من الاسهال المستمر ما يلي:
الخضار المحضر على البخار أو المسلوق البيض المخفوق مرق الدجاج لحم دجاج أو ديك رومي بدون جلد الخبز الابيض الأرز الأبيض دقيق الشوفان يجب على الناس أيضًا تجنب الأطعمة التي قد تؤدي إلى تفاقم اضطراب المعدة واستمرار الإسهال، مثل:
الأطعمة المقلية أو الدهنية أو الحارة الحليب ومنتجات الألبان، باستثناء الزبادي العادي السمك اللحوم الحمراء الخضار النيئة الحمضيات الحلويات المشروبات الغازية المشروبات الساخنة أو الباردة جداً مادة الكافيين الكحول شرب الكثير من السوائل
يمكن أن يؤدي الإسهال إلى فقدان الشخص للسوائل والشوارد الأساسية، مما قد يؤدي إلى الجفاف.
سيساعد شرب الكثير من السوائل في تقليل هذه المخاطر. تشمل هذه السوائل:
الماء العادي عصائر الفاكهة قليلة السكر المشروبات الرياضية منخفضة السكر المرق الصافي الأسباب التي تتطلب علاجًا محددًا
تعتمد علاجات الإسهال المستمر أو المزمن على السبب الأساسي المؤدي لها. فيما يلي بعض الأسباب المحتملة وخيارات العلاج.
الالتهابات
قد يصف الطبيب دورة من المضادات الحيوية لعلاج عدوى بكتيرية طويلة الأمد، أو دواء مضاد للطفيليات للتحكم بالعدوى الطفيلية.
الحساسية الغذائية وعدم تحملها
إذا اشتبه شخص ما في إصابته بحساسية تجاه الطعام أو عدم تحمله، فقد يوصي الطبيب بالاحتفاظ بمفكرة طعام.
يمكن للناس استخدام مذكراتهم لتسجيل الأطعمة التي يتناولونها على أساس يومي، والأعراض التي يعانون منها. بمرور الوقت، سيساعدهم ذلك على اكتشاف الأطعمة التي قد تؤدي إلى الإسهال.
عادةً يتضمن علاج حساسية الطعام أو عدم تحمله تجنب الأطعمة المعروفة المسببة للحساسية.
أمراض الجهاز الهضمي
يعتمد علاج مشكلة الجهاز الهضمي على نوع الحالة. اعتمادًا على السبب، قد يتضمن واحدًا أو أكثر مما يلي:
تجنب بعض الأطعمة تناول الأدوية للسيطرة على الحالة الأساسية تناول الأدوية لتخفيف الإسهال وأعراض الجهاز الهضمي الأخرى جراحة للمساعدة في علاج الحالة الأساسية متى ترى الطبيب
يجب على الأشخاص المصابين بالاسهال مراجعة الطبيب إذا استمر الإسهال لديهم لأكثر من يومين، أو إذا أخرجوا ستة مرات براز رخو أو أكثر في غضون 24 ساعة.
يجب على الشخص أيضًا التماس العناية الطبية اذا حدث أي من الأعراض التالية:
حمى قيء متكرر براز أسود أو قطراني أو يحتوي على دم ألم شديد في البطن أو المستقيم علامات الجفاف الخلاصة
قد يكون الإسهال الذي يستمر لأكثر من أسبوع مزمنًا أو مستمرًا.
يستمر الإسهال المستمر لمدة تصل إلى 4 أسابيع. عادة ما تكون هذه الحالة نتيجة لعدوى أو أحد الآثار الجانبية للأدوية.
يشير الإسهال المزمن إلى الإسهال الذي يستمر لمدة 4 أسابيع أو أكثر. هناك العديد من المسببات المحتملة لهذه المشكلة، بما في ذلك الالتهابات غير المعالجة، والحساسية الغذائية وعدم تحمل الطعام، وأمراض الجهاز الهضمي الكامنة.
يجب على أي شخص يعاني من الإسهال الذي استمر لأكثر من يومين زيارة الطبيب للحصول على التشخيص والعلاج الطبي المناسب.


المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى